كلنا
معلم

تحتفل الدول العربية في الثامن من يناير من كل عام باليوم العربي لمحو الأمية، وهو اليوم الذي أقرته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في القرار الصادر عام 1970، وهو يوافق اليوم الذي أنشأت فيه جامعة الدول العربية جهازها الإقليمـــــــي لمحو الأمية عام 1966، وكان الهدف منه إثارة الوعــي بمشكلة الأمية وأخطارهـــا وأبعادها، والعمل على تقويم الجهود المبذولة في هذا الميدان وتصعيدها لتحقيق نتائـج أفضل؛ فمشكلة الأمية من المشكلات الكبرى التي تؤثر في المجتمع تأثيراً كبيراً، وتقف عائقاً في طريق تقدّمه وتطوّره، وهي مشكلة حضارية يتطلب القضاء عليها جهداً وطنياً وقومياً من الجهات كلها. وقد أجمعت مؤتمرات المنظمة العربية للتربية والعلوم (الاليسكو) على أن التعليم هو الوسيلة الأساسية لتحسين وضع المجتمع، والدفع بعملية التنمية بكافة تفرعاتها.

تكاتف الجهود المجتمعية كان سبباً في القضاء على الأمية في كثير من الدول، كما أن تدفق المتطوعين ودورهم لا يقل عن دور الحكومات في التغلب على هذه الآفة. وبمناسبة اليوم العربي لمحو الأمية، تعرب مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن دعوتكم للمشاركة معنا في تحدي الأمية من خلال برنامج «كلّنا معلّم» الذي يهدف لتعزيز روح التطوع لدى أفراد المجتمع في سياق الالتزام بمد مزيد من جسور التواصل والمعرفة مع المجتمع، وتحقيق انخراط أكبر لأفراده في جهود التطوع للتعليم ونشر المعرفة، حيث يوفر البرنامج عدداً من المهارات من خلال بناء قدرات الأفراد وتمكينهم من العمل على المساهمة في محو الأمية.

أهداف
البرنامج

  • تطوير كادر من المتطوعين قادر على تنفيذ تعليم محو الأمية.
  • إعداد مجمعات تدريبية متكاملة تستخدم لتأهيل جميع معلمي محو الأمية ممن لا يحملون مؤهلاً تربوياً.
  • دعم الأفراد ببعض المصادر اللازمة لتفعيل استخدام التكنولوجيا في التعليم كالحواسيب والمستلزمات اللازمة للاتصال بالإنترنت.

وتتضمن برامج بناء القدرات اللازمة لإعداد وتأهيل المتطوعين في مجال محو الأمية ما يلي:

التعريف بالأميات المختلفة:
الأمية الأبجدية.
الأمية الحضارية.
الأمية الثقافية.
الأمية التكنولوجية.

مهارات استقطاب الدّارسين

  • التواصل مع الآخر.
  • مهارات تسيير المجموعات وفرق العمل.

مهارات
التواصل

  • الابتكار وفهم المجتمع
  • فهم الدور المأمول من المشاركة المجتمعية.

مهارات التواصل والحوار مع القطاعات الأخرى (الاقتصاد وقطاع الأعمال، الصحة، الزراعة، الرياضة) :

  • فهم أساليب الحوار مع المجتمع المدني للحصول على خدمات أفراده.
  • استراتيجيات بناء التحالف وبناء الشبكات.
  • بناء قدرات الجمعيات المشاركة.

آلية اشتراك المتطوعين في برنامج «كلّنا معلّم» :

يهدف العمل التطوعي لتحدي الأمية إلى دعم ومساندة المجتمع بصورة فردية أو من خلال المؤسسات لتقديم الخدمات والمساعدات في مجال محو الأمية، وتتم العملية التدريبية عبر نظام تدريب إلكتروني قامت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بتصميمه لضمان جودة المخرجات وتسهيل إجراءات التدريب.

ويمكن الاطلاع والمشاركة في دورة تدريبية باتباع الخطوات التالية:

  • زيارة صفحة «كلّنا معلّم» في الموقع الإلكتروني لتحدي الأمية. اضغط هنا
  • تحديد الفترة الزمنية والدورة التدريبية المطلوبة.
  • التسجيل من خلال النقر على أيقونة (تسجيل الآن).
  • أو التواصل مع فريق بناء القدرات على العنوان التالي: literacychallenge@mbrf.ae

تماشياً مع مبادئ تنمية القدرات والاستدامة، تم تصميم برنامج «كلّنا معلّم» لمتطوعي محو الأمية كجزء من استراتيجية مشروع تحدي الأمية الرامية إلى تحقيق النتائج المرجوة

يخضع جميع المرشحين لمقابلة شخصية، تولي هيئات ومؤسسات محو الأمية الشريكة في تحدي الأمية 2030   برنامج «كلّنا معلّم» اهتماماً خاصاً لسجل المرشح وحافزه تجاه العمل التطوعي، فضلاً عن الصفات الشخصية الأخرى، مثل: روح الفريق والقيادة، التي من المرجح أن تجعله ناجحاً في مهامه. سيقوم ممثلو تحدي الأمية بتقييم المهارات التقنية للمرشحين.

حدود العمر: لضمان المستوى المطلوب من الكفاءة المهنية والشخصية، تم تحديد الحد الأدنى لسن متطوع برنامج «كلّنا معلّم» بعمر 21 سنة، مع إدراك أن المرشحين يجب أن يثبتوا المستوى التعليمي والنضج المطلوبَين.

ينبغي على جميع متطوعي برنامج «كلنا معلم» إجادة القراءة والكتابة والتواصل بفاعلية باللغة العربية. كما يلزم تقديم نسخة من شهادة الثانوية العامة.

يجب على متطوعي برنامج «كلُّنا معلِّم» إظهار التزام قوي بقيم ومبادئ التطوع، والاستعداد للعمل في ظل التحديات. كما يجب أن يكونوا قادرين على التكيف مع مختلف ظروف المعيشة.

تكفل هيئات ومؤسسات محو الأمية الشريكة في تحدي الأمية 2030 أن تكون الإعلانات ونماذج الطلبات متاحة لكافة المرشحين (على سبيل المثال: عن طريق الإنترنت والوسائل الأخرى).

توفر هيئات ومؤسسات محو الأمية الشريكة في تحدي الامية 2030 - برنامج«كلُّنا معلم»، قاعات مجهزة للتدريب في أماكن عدة، وعلى المرشحين اختيار المكان الأقرب.